الثلاثاء، 1 يونيو 2010

الغيرة بأسم الدين

يوجد فئة من الناس يدعي العلم في الدين وهو في حقيقة امره لا يفقه شيء من امور الشريعة…وعلمه في دينه يقتصر في اسلوب منظره .يخفي خلفها حقيقة قلبه الوحشي وسوء نظرته للناس والحياة…حياته مقلفه مابين الشك والغيره التي ليست في محلها.      images

تروي لي احدى قريباتي انها تعاني حياه قذرة بسبب زوجها ومن بعض المواقف التى احببت ان اطرحها …

ان في احد الايام طلب زوجها سيارة من زوج اخته لتنقله الى المطار هو وزوجته المحتشمة فاتصل بأخته يطلبها بأن تكلم زوجها ولكنها رفضت بحجة ان زوجي سوف يقوم بإيصالكم الى المطار بسيارته الخاصة فتشادا هو يريد السيارة دون  صاحبها بحجة ان زوجته معه ويخاف عليها من نظرة زوج اخته (القلب الاسود وسوء الظن) وهي تقول ان زوجي محترم ويعرف حدوده ولا اريد ان اكلف على زوجي لأنه سوف يضطر أخذ تاكسي ليسترد سيارته من مواقف المطار بعد ذلك اتفقا على ان يوصلهم الى المطار وهم في الطريق ذلك الزوج المريض  جعل ظهره متكأ على الباب وينظر بعيناه نحو السائق حتى لا يضطر السائق للنظر في المرآه التي تعكس الراكب الخلفي مما أزعج السائق وزادة خجل  وأثار غضبه…وهذا الموقف يتحجج بة انه يغير على زوجته مما جعله يشك في زوج اخته …..سوء الظن بالناس والأقرباء ليس من الدين الدين ارقى من هذه الافكار والغيرة والشك ليس في محله ..

ايضا تحكي لي من معانتها انه يمنعها بأن تقرأ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وكتب الصحابه فقط يسمح بأن تقرأ كتب الصحابيات بحجة الغيره والخوف عليها بأن يتعلق قلبها بأحد منهم وهم متوفين …ويمنعها من الذهاب الى اي مكان تجد تسليتها فيه جمعت نساء زيارة اقارب حضور زواجات تسوق …

انا من وجهة نظري انها حياة مقرفه وليس من الدين في شي حياتنا اجمل وديننا ارقى دين اليسر والسلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

#b-navbar { height:0px; visibility:hidden } body { position: relative; top: -32px; } body.sidebar-right #center { margin-right: -210px;